الموقع قيد التحديث

المناصرة الدولية

تعمل جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية على الدفاع عن حقوق المرأة الفلسلطينية في السلام والأمن من خلال المناصرة على الصعيدين العالمي والإقليمي. فتركز حملاتنا على مناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي ووضع النساء والشابات في فلسطين، بالإضافة إلى آليات المساءلة التي تساعد على تهيئة بيئة تراعي النوع الاجتماعي وتضمن حقوق المرأة في الحماية والمشاركة والمساءلة. كما تنفذ الجمعية أنشطة الضغط والدعوة بالتعاون مع المنظمات الأخرى والشركاء الدوليين. في عام 2019، كان لجمعية المرأة العاملة العديد من أنشطة الضغط والمناصرة الدولية:

  • شاركت جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية في الحملة الإقليمية حول عدم التسامح مطلقًا مع العنف ضد النساء والفتيات التي أطلقت في الفترة ما بين 2-3 أيار 2019 في عمان، الأردن. وأتت الحملة في إطار مشروع "مكافحة العنف ضد النساء في منطقة جنوب البحر المتوسط"، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي. هذا ويهدف المشروع إلى متابعة ومراقبة الالتزامات الحكومية فيما يخص العنف ضد النساء والفتيات، والتشبيك مع الجهات المعنية، وإجراء تقييم للسياسات المناهضة للعنف ضد المرأة، بالإضافة إلى تحديد الثغرات وتقديم التوصيات. فجمع المؤتمر الافتتاحي الخاص بالحملة حوالي 140 مشاركًا ومشاركة من 14 دولة في المنطقة الأورو-متوسطية، ومثل المشاركون/ات الوزارات والمؤسسات الرسمية والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات القاعدية، كما ضم المؤتمر برلمانيين/ات وخبراء في مجال القانون والنوع الاجتماعي ونشطاء وصحفيين/ات وباحثين وباحثات. وبعد إطلاق المشروع المذكور، شاركت الجمعية أيضًا في اجتماع الخبراء الإقليمي حول "مكافحة التمييز ضد النساء في التشريعات" الذي نظمته المبادرة النسوية الأورو-متوسطية النسوية يوم 17 حزيران 2019 في بيروت، لبنان. وجمعت المائدة المستديرة 26 من الخبراء والباحثين/ات القانونيين/ات والمتخصصين/ات في النوع الاجتماعي من الجزائر ومصر والأردن ولبنان والمغرب وفلسطين وسوريا وتونس وفرنسا والسويد، بالإضافة إلى ممثلين وممثلات عن الوزارة اللبنانية لشؤون التمكين الاقتصادي للنساء والشباب، ووفد الاتحاد الأوروبي في لبنان.

 

  • (من إطلاق الحملة الإقليمية حول عدم التسامح مطلقًا مع العنف ضد النساء والفتيات. أيار 2019،  الأردن)
  • كما شاركت الجمعية في ورشة عمل تأسيسية نفذتها شبكة كرامة الإقليمية خلال الفترة الواقعة ما بين 9-14 شباط 2019، في تونس. وكان الهدف من الورشة تعريف المؤسسات الشريكة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمبادرة كرامة حول العمل مع الفتيات المراهقات، والتوصل إلى تفاهم بخصوص مقاربة جديدة للعمل في هذا المجال. وقد تم ذلك من خلال تبادل المعرفة والخبرات وعرض الدروس المستفادة من مجموعة من القضايا المحيطة بالعمل مع الفتيات المراهقات واستكشاف استراتيجيات لتعميق العمل وتوسيعه. وشملت الورشة التعرف على الجهات الشريكة، والتطرق إلى التوجهات والتحديات المشتركة التي تواجه المؤسسات عند العمل مع الفتيات المراهقات. 
  • ضمن جهودها في المناصرة الدولية، شاركت الجمعية أيضا في الدورة الثالثة والستين للجنة وضع المرأة (CSW63) التي عقدت ما بين 15– 20 آذار 2019، في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، وبدعم من شبكة كرامة الإقليمية. وحضرت الجمعية هذه الدورة كجزء من الوفد الذي ترعاه كرامة وشاركت في الأنشطة التالية:

أ. ورشة مساءلة هدفت إلى معالجة مواطن الضعف في آليات المساءلة الدولية ضمن أجندة المرأة والسلام والأمن، بالإضافة إلى تحديد وتصور آليات فعالة ومستدامة في هذا الخصوص.
ب. مائدة مستديرة مع رئيس للجنة وضع المرأة (CSW63) لمتابعة قضايا ومسائل مماثلة طرحت قبل عام خلال وضع المرأة السابقة (CSW62) .
ج. مؤتمر صحفي للحديث عن وضع المرأة و أجندة المرأة والسلام والأمن في الدول العربية.
د. حفل غداء رسمي: مكّن ممثلي/ت وأعضاء بعثات مجلس الأمن من الرد على أسئلة الناشطات والناشطين حول دور مجلس الأمن في الحفاظ على الأمن والعدالة الدوليين.

(جمعية المرأة العاملة في الدورة الثالثة والستين للجنة وضع المرأة (CSW63)  آذار 2019. نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية)